الأحد، 20 أغسطس، 2017

تحليل | توتنهام متسرع وتشيلسي لا يعمل بشكل صحيح !!

عدد التعليقات : 0
استعاد تشيلسي -البطل- توازنه في الدوري الإنجليزي الممتاز ، بفوز مثير على وصيفه توتنهام هوتسبير بهدفين دون رد في قمة المرحلة الثانية من البطولة ، والتي أقيمت على ملعب "ويمبلي" لأول مرة في تاريخ البطولة ، باعتباره ملعب "السبيرس" .

ويدين تشيلسي بهذا الفوز إلى ظهيره الإسباني ماركوس ألونسو صاحب الهدفين على مدار الشوطين ، ليمنح تشيلسي أول 3 نقاط بعد سقوطه المفاجئ في البداية على يد بيرنلي في "ستامفورد بريدج" .

والآن مع تحليل المباراة ..

- يعاني تشيلسي بشدة في عمق وسط الملعب الدفاعي .. لاعبو توتنهام ينطلقون بشكل فردي نحو منطقة الجزاء ومشارفها بدون أن يعيقهم أحد أو يضايقهم بشكل واضح ، كما يسددون من مسافات بعيدة بأريحية .
الغريب أن هذا يحدث في ظل تواجد 3 لاعبين دفاعيين في خط الوسط ، لويز وكانتي وباكايوكو !

- تشيلسي يعاني بشدة في مواجهات رجل لرجل .. عطفاً على النقطة الأولى ، معظم لاعبي تشيلسي لم يستطيعوا التعامل مع لاعبي توتنهام فرديا ً، الملفت أن بعض الحالات كانت في مواجهات مع لاعبين غير بارعين في المراوغات الفردية مثل هاري كين ، رغم ذلك كان يتخلص من مدافعي كونتي بسهولة .

- بناء الهجمات المرتدة أصبح سيء جداً بإصابة إيدين هازارد ورحيل دييجو كوستا ونيمانيا ماتيتش وغياب فابريجاس .
تشيلسي نشعر أنه ضعيف جداً في استغلال المساحات ، صحيح أن توتنهام من أقوى الفرق دفاعياً وطبق الضغط العالي بشكل مثالي وكان مميزاً بالارتداد لمناطقه ، لكن بالشوط الثاني كان هناك مساحات يستطيع تشيلسي استغلالها لكنه لم يفعل .

هازارد كان يقدم دور فعال جداً في نقل الكرة بمجهود فردي نحو المساحة ، وكوستا كان يشكل نقطة ارتكاز في ملعب المنافس لاستلامها ثم نقل للاعب المنطلق بالمساحة .. حتى كانتي كان يقدم دور أفضل في التمرير أو الانطلاق بالكرة ، ورأينا أن هذا الدور تلاشى في الموسم الجديد .

- بالنسبة لتوتنهام ،  أعتقد أنهم افتقدوا المرونة والتمرير السريع ، وكل لاعب كان يأخذ وقتًا أطول من اللازم للتمرير .. كرويف كان يقول إن اللاعب المميز ليس فقط من يمرر بشكل صحيح بل من يمرر بشكل صحيح في التوقيت الصحيح ، وقد كان جل لاعبي أصحاب الأرض متأخرين دائمًا عن هذا التوقيت الصحيح .

- لوريس حارس جيد ، لكن أخطائه قاتلة ، أولاً بسبب تسرعه في تمرير الكرة ، وخطأه في توجيه الكرة للاعب الصحيح .. وانياما كما يلاحظ الجميع سيء في التصرف بالكرة تحت الضغط ، وبطيء في استلام الكرة وتسليمها ، وبالتالي أخطئ لوريس في توجيه الكرة للاعب الذي يمكنه تنفيذ المرتدة بسرعة .. ناهيك عن خطأه في اعتراض تسديدة ألونسو التي مرت من بين يديه بسذاجة .
خطأ آخر قام به وانياما ، وهو توقفه عن الجري بعد قطع الكرة منه ، وترك ألونسو يدخل لمنطقة الجزاء وحيداً ، ليستلم الكرة بسهولة ويسددها بتركيز عالٍ ويهدي الـ3 نقاط لفريقه .
× رجاء ! إذا أعجبك الموضوع لا تبخل بمشاركته مع أصدقائك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق